الاثنين، 5 أبريل، 2010

الكتاب العربى لإدارة قاعدة البيانات اوركل ممتاز مبسط ورائع الجزء الاول مكونات قاعدة البيانات أوركل

الكتاب العربى لإدارة قاعدة البيانات اوركل ممتاز مبسط ورائع الجزء الاول مكونات قاعدة البيانات أوركل وإنشاء قاعدة البيانات أوركل
المقدمة


هذا هو الجزء الاول من الكتاب العربى لإدارة قاعدة البيانات اوركل والذى هو على جزئين ، وحسبى من هذا الكتاب أنى كتبته لى ولامثالى ، فأنا اول المستفدين منه ، فإنى اعود له كل مره وقد خططته بيدى فأجد فيه المعلومة الشاردة التى تعودت أن اصل اليها بعد بحث عميق.

هذا الكتاب يقول لك هكذا تنجز مهامك فى إدارة قاعدة البيانات بأسط الطرق وبأقل جهد ودون تًكلف او تعقيد ، حاولت أن اتناول فيه المادة العلمية بإسلوب سهل بسيط ؛ فكنت احياناً أجمع عدة مواضيع فى فصل واحد لارتباطهما فى الفكرة والمضمون ، واحياناً اقدم واحياناً اُرجئ الى حيث تكون المعلومة افيد واقيم.

أما الجانب العملى فكان له اوًفر الحظ والنصيب ، فقد طرحته فى شكلين ، الاول كتابة النصوص العملية فى قوالب بحيث يستطيع القارئ نسخها وتنفيذها او تعديلها متى شاء ، والثانى صور لتنفيذ النصوص على محرر الSQL*PLUS لتثبت لك الفكرة بأكثر من طرح.

املى أن يستفيد القارئ العربى من هذا الكتاب الذى ناقشت فيه جزء من اهم المواضيع المتعلقة بإدارة قاعدة البيانات اوركل ، وبقىَ الجزء الاخر سوف اطرحه فى الجزء الثانى من الكتاب والذى سوف يكون بين يديك قريباً لو امًد الله لنا فى الاعمار.

وقبل البدء لى عندك طلب ايها القارئ ، دعوة خالصة منك أن يعفو الله عنى فإنى لا أعلم أحد عنده من الذنوب مثل ما لدى ولكن أسأل الله أن يديم علينا ستره فى الدنيا والاخره.









كتبه أبى صلاح ميرغنى (لباشا)










































































عند الحديث عن قواعد البيانات لابد من البدء عن مكونات قاعدة البيانات وطريقة عملها حتى يتسنى لنا بعد ذلك الحديث عن التفاصيل التى لا يمكن إستيعابها حتى نفهم تكوينها وطريقة عملها أولاً .


ً



















قاعدة البيانات اوركل تتكون من جزئين رئيسيين وهما Oracle Instance و Oracle Database وسنتحدث عن كل منها بالتفصيل فيما بعد .










Oracle Instance 1.1:
وهى تتكون من جزئين رئيسيين كما فى الشكل اعلاه :-
• Memory Structure
• Background Processes




Memory Structure 1.1.1:

وهى تتكون لحظة فتح الInstance وهى عبارة عن جزء من الذاكرة يتم تخصيصه لعمل قاعدة البيانات اوركل وهى تتكون من جزئيين :-

1-(SGA) System Global Area
2- Program Global Area (PGA)

System Global Area (SGA) 1.1.1.1:


وتسمى ايضاً Shared Global Area وهى جزء من الذاكرة يخصص للمعلومات التى تكون مشتركة ومتاحة لجميع مستخدمى قواعد البيانات ، وتحتوى على معلومات التحكم التى تستخدم من قبل الOracle Server وهى تتكون فى الVirtual Memory وتتكون لحظة فتح الInstance ، ومقاس هذه الذاكرة يتحدد بواسطة المتغير SGA_MAX_SIZE فى ملف المتغيرات (Parameter File) ، وهى ذاكرة Dynamic أى يمكن تغيير مقاسها دون إغلاق قاعدة البيانات وهى تتكون من قسمين :-
1- Mandatory Memory
2- Optional Memory




: Mandatory Memory
1- Shared Pool: ويتم التحكم فى مقاس هذه الذاكرة بواسطة المتغير SHARED_POOL_SIZE ، وتحتوى على جزئين :
1- Library Cache
2- Data Dictionary Cache
2- Database Buffer Cache : ويتم التحكم فى مقاس هذا الجزء من الذاكرة بواسطة المتغير DB_CACHE_SIZE .

وهكذا باقى اجزاء الذاكرة يتم التعديل بنفس الطريقة السابقة .
3- Redo Log Buffer ويتم تحديد مقاس هذا الجزء من الذاكرة بواسطة المتغير LOG_BUFFER .

: Optional Memory
1- Large Pool
2- Java Pool
3- Streams Pool







والجدول أدناه يوضح أجزاء الذاكرة SGA :

Simple Descriptions Areas Of Influence Size Controlled By SGA Component
Oracle need to allocate & deallocate memory as SQL or Procedural Code is executed based on the individual needs of users sessions and in accordance to the LRU algorithm Library cache
*Shared SQL Areas
*Private SQL Areas
*PL/SQL Procedures and Packages
*Various Control Structure


SHAREAD_POOL_SIZE Shared Pool

Oracle 6 thru 10g
Highly accessed memory structure that provide information on object structure to SQL statements being parsed

Dictionary Cache
* Row Cache

Holds changes made to data and allows for reconstruction of data in the case of failure * Redo entries LOG_BUFFER Redo Log Buffer

Oracle 6 thru 10g
Holds copies of data requested by SQL and reduces requests to disk by having data in memory
You may have many different buffer caches that help segregate on usage patterns * Write List
* LRU List DB_2K_CACHE_SIZE
DB_4K_CACHE_SIZE
DB_8K_CACHE_SIZE
DB_16K_CACHE_SIZE
DB_32K_CACHE_SIZEDB_KEEP_CACHE_SIZE
DB_RECYCLE_CACHE_SIZE Database Buffer Cache


Oracle 6 thru 10g
For large memory allocations * Shared server
* Oracle XA
I/O Server Processes
Backup & Restore LARGE_POOL_SIZE Large Pool


Form Oracle 8i
Memory available for the java memory manager to use for all things Java *Run stats
*Methods
*Classes
*Session code
Data in JVM JAVA_POOL_SIZE Java Pool

From Oracle 8i
New to Oracle 10g
Memory available for Stream Processing *Stream activity STREAMS_POOL_SIZE Streams Pool

From Oracle 10g
يمكن معرفة مقاس الSGA بالنظر فى ملف المتغيرات (Parameters File) ، او عن طريق كتابة الامر التالى :-
SQL> SHOW SGA

Related Views:
* V$SGA




Program Global Area (PGA) 1.1.1.2:
وتسمى أيضاً Process Global Area وهو جزء من الذاكرة يتكون خارج الInstance وهو يحتوى على معلومات خاصة للServer Process الحالى ويتكون هذا الجزء من الذاكرة لحظة إنشاء الServer Process وتنتهى لحظة إنتهاء الServer Process . وهذا الجزء ليس متاحة لباقى المتصلين أى لكل Server Process فى قاعدة البيانات PGA خاصة به تحتوى على معلومات خاصة به .وهى تحتوى على ثلاثة أجزاء :-
1- Private SQL Area
2- Session Memory
3- SQL Work Area





1.1.2 Background Processes





وقبل الحديث عن ال Background Processes لا بد من الذكر بأن هناك ثلاثة انواع من الProcesses :-

1- User process :- وهو يبدأ العمل عندما يطلب المستخدم الإتصال بقواعد البيانات عن طريق احد ادوات قواعد البيانات .
2- Server Process :- ويتم انشاؤه لحظة الاتصال بالInstances بعد طلب ال User Process الاتصال بقواعد البيانات فيتم التحقق من المستخدم فلحظة الاتصال هى لحظة إنشاء الServer Process وهو يكون بين الUser Process والInstance ، فلكل User Process فى قاعدة البيانات Server Process خاص به هذا إذا كنا نعمل فى بيئة الDedicated Server أما إذا كنا نعمل فى بيئة الShared Server فالأمر يختلف قليلاً ، عموماً سنناقش هذا الامر لاحقاً .
3- Background Processes: - وهو موضوع نقاشنا فى هذه الفقرة وهى عبارة عن معالجات تعمل فى قاعدة البيانات بحيث تقوم بمهام مختلفة تبدأ العمل لحظة فتح الInstance ، وتنقسم الى قسمين:-

1- Mandatory: لا بد من عملها لحظة فتح الInstance .
2- Optional : وبدونها تستطيع الInstance العمل وهذا النوع يعمل فى بعض الاحوال التى يتم فيه تهيئة قاعدة البيانات للعمل على خيارات معينة .





Mandatory Processes 1.1.2.1:
ولا يمكن لقاعدة البيانات العمل دون هذه ال Processes ، وهى:-

1- System Monitor (SMON) :
وأقصى عدد لهذا الProcess فى قاعدة البيانات هو 1 ، ويقوم بعمل الاسترجاع (Recovery) إذا حصل مشكلة فى الInstance ، واذا كنا نعمل على البيئة (RAC) Real Application Clusters وهى عمل اكثر من Instance فى قاعدة البيانات الواحدة فإن الSMON فى الInstance السليمة يستطيع عمل Recovery للInstance الاخرى التى حدث فيها مشكلة .

كذلك يستطيع الSMON عمل تنظيف للSegments المؤقتة التى لم يتم استخدامها من فترة طويلة .

2- Process Monitor (PMON) :
وأقصى عدد لهذا الProcess فى قاعدة البيانات هو 1 ، ويقوم بعمل Recovery للProcess إذا حصلت مشكلة فى الUser Process ، كذلك يقوم تنظيف الDatabase Buffer Cache لإتاحة المصادر فى هذا الجزء من الذاكرة للProcess ، وكذلك يقوم بتسجيل المعلومات حول الInstance والDispatcher Processes ، وايضاً يقوم بعمل اختبار للDispatcher Processes والServer Processes ويقوم بعمل إعادة تشغيل فى حالة وجود مشكلة فيهم .

3- Log Writer (LGWR) :
وأقصى عدد لهذا الProcess فى قاعدة البيانات هو 1 ، ويقوم بعمل كتابة للبيانات الموجودة فى الRed Log Buffer ويكتبها فى الRedo Log Files ، ويقوم بهذه العملية فى الاحوال الاتية :-
1- لحظة عمل Commit .
2- كل ثلاث ثوانى .
3- عندما يمتلئ ثلث الRedo Log Buffer .
4- لحظة عمل DBWn ،سنناقش هذا لاحقاً .
كذلك االLGWR يقوم بكتابة التزامن للRedo Log Groups فإذا حدثت مشكلة فى Redo log File فإن الLGWR يقوم بإرسال خطأ لملف Alert Log .
ملاحظة : يجب الانتباه إلى أنه لحظة عمل Commit فإن الLGWR يقوم بكتابة البيانات المثبتة وغيرها الموجودة فى الRedo log Buffer إلى الRedo Log File .
نستفيد من عملية الLGWR فى الاسترجاع إذا حصلت مشكلة فى الInstance .


4- Database Writer (DBWn):
وأقصى عدد لهذا الProcess فى قاعدة البيانات هو 20 ، ويقوم بكتابة البيانات الموجودة فى الDatabase Buffer Cache للDatafiles ، ويمكن تهيئة قاعدة البيانات لتعمل بأكثر من DBWn حسب الحاجة واقصلى عدد 20 .والمتغير الذي يتحكم فى عدد هذا الProcess هو DB_WRITER_PROCESSES .

ويعمل هذا الProcess بكتابة البيانات الموجودة فى الDatabase Buffer Cache للDatafiles فى الحالات الاتية :-
1- لحظة حدوث الCheckpoint وسنتحدث عن ذلك لاحقاً .
2- كل ثلاث ثوانى .
3- لحظة حدوث الLog Switch وسنتحدث عنه لاحقاً .
4- لحظة إغلاق قاعدة البيانات .
5- لحظة وصول الBlock للقيمة المحددة .
6- لحظة إمتلاء الBuffer .
7- عند عمل الاتى :-
* Tablespace Offline
* Tablespace Read Only
* Table Drop or Truncate
* Tablespace Begin Backup











5- (CKPT) Checkpoint Process:

وأقصى عدد لهذا الProcess فى قاعدة البيانات هو 1 ، ويقوم بالتأكد من أن كل التعديلات التى تتم على البيانات فى الBuffer تم كتابتها وتثبيتها فى الDatafiles ومن ثم يقوم بعمل تزامن كامل لكل الDatafiles ويقوم بعمل تعديل للDatafiles headers ؛ والControl files يتم تعديله عند اخر SCN ، بحيث يتم تزامن كامل لقاعدة البيانات ونضمن أنه يمكن استرجاع قاعدة البيانات فى حال حدوث مشكلة .
ويتم عمل الCKPT فى الحالات التالية :-
1- لحظة حدوث Log Switch.
2- عند وصول الزمن المحدد فى المتغير LOG_CHECKPOINT_TIMEOUT
3- عند ما يصل عدد الBLOCKS المحدد فى المتغير LOG_CHECKPOINT_INTERVAL
4- عند وصول عدد الBuffer المحدد فى المتغير FAST_START_IO_TARGET .
5- عند تنفيذ الاوامر التالية :-
SQL> ALTER SYSTEM SWITCH LOGFILE;
SQL> ALTER SYSTEM CHECKPOINT;



6- Recover (RECO) :
وأقصى عدد لهذا الProcess فى قاعدة البيانات هو 1 ، وستخدم هذا الProcess لمعالجة مشكلة العمليات الموزعة المعلقة نتيجة مشكلة فى الشبكة او النظام ، فبعد فترة محددة يقوم الProcess بمحاولة الاتصال عن بعد ومحاولة اكمال العملية أو التراجع عنها .




Optional Processes 1.1.2.2:
ويمكن لقاعدة البيانات العمل دون هذه الProcesses ولكثرة هذه الProcesses سنتطرق لاهمها :-
1- Archiver (ARCn) :
وأقصى عدد لهذا الProcess فى قاعدة البيانات هو 10 ، ويقوم بكتابة الOnline Red log Files فى ملف الارشيف (Archive Log Destination) بعد حدوث الLog Switch ، هذا الProcess يعمل إذا كانت قاعدة البيانات تعمل فى النمط Archive Log Mode , يتم التحكم فى عدد هذا الProcess عن طريق المتغير LOG_ARCHIVE_MAX_PROCESSES .

2- Recovery Writer(RVWR):
هذا الProcess تم استحداثه فى الاصدارة Oracle 10g نستفيد من هذا الProcess عند عملية الFlashback Database ، سنناقش هذا الموضوع لاحقاً .

3- Lock Monitor (LMON).
4- Lock Manager DAEMON .
5- (LCKn) Lock Process .
6- Block Server Process (BSPn) .
7- َQueue Monitor (QMNn) .
8- Event Monitor (EMNn) .
9- ٍShared Server Processes (Snnn) .
10-Memory Manager (MMAN) .
11-Parallel Execution slaves (Pnnn).
12- Trace Writer (TRWR) .
13- DMON .
14- Dispatcher (Dnnn) .
15- MMON .
16- Wakeup Monitor Process (WMON) .
17- Memory Monitor Light (MMON) .
18- RBAL .
19- ARBx .
20- ASMB .
21- Change Tracking Writer (CTWR) .
22- Job Queue Monitoring (CJQn) .





Oracle Database 1.2:

وهو الجزء الثانى من مكونات قاعدة البيانات اوركل كما ذكرنا سابقاً :-
Oracle Database server = Oracle Instance + oracle Database
ويحتوى هذا الجزء من مجموعة من الملفات :-
1- Control files :-
وهو الملف المسؤل عن التزامن فى قاعدة البيانات بجانب انه يحتوى عن المعلومات الاساسية عن قاعدة البيانات كإسم قاعدة البيانات وبدونه لا تعمل قاعدة البيانات إذ أنه يحتوى على مسارات ملفات قاعدة البيانات وإذا تمت إضافة ملف فى قاعدة البيانات يتم تحديث الControl file اوتومتيكياً .

2- Redo log files :-
ويستخدم هذا الملف حتى نستطيع عمل إسترجاع لقاعدة البيانات (Recover) فى حالة حدوث مشكلة فى قاعدة البيانات ، إذ أنه يحفظ التغيرات التى تحدث فى قاعدة البيانات .
يتم تحديد هذا الملف عند فتح قاعدة البيانات عن طريق الParameter file ، ولحمايته من الفقدان يجب استخدام اكثر من نسخة من هذا الملف عن طريق تحديد هذه النسخ فى ملف الParameter file .

3- Database files :-
وهو المخزن الحقيقى للبيانات فى قاعدة البيانات أى أنه يحتوى على الجداول والمناظير والمراجع (Table & Views & Indexes ) والكائنات الاخرى .

4- Archived redo log files :-
وهو عبارة عن نسخة من ال Redo log files ونحتاجه أيضاً عند عمل إسترجاع لقاعدة البيانات (Recover) .

5- الملفات الأخرى:-
* Parameter file ويستخدم لعمل تهيئة للOracle Instance لحظة تشغيلها
* Password fileويسمح هذا الملف للمستخدمين الأتصال بقاعدة البيانات عن
بعد كمدراء لقاعدة البيانات ، وليس لتخزين كلمات السر للمستخدمين فى قاعدة البيانات كما يتصور البعض .

مخطوطة لأعمال سحرية من كتاب شمس المعارف ومعلومات عن شمس المعارف الكبري

ما هو شمس المعارف الكبرى ؟
شمس المعارف الكبرى أو شمس المعارف ولطائف العوارف هي مخطوطة لأعمال سحرية شركية (بمفوهم الإسلام) من تأليف أحمد علي البوني المتوفي سنة 622 هجري. وقد تم طباعتها حديثا مع الحذف والتحريف في العديد من مواضيعها ولكن ما يزال الكتاب يتناول العديد من امور السحر الغير واضحه ، طبع الجزء الأول منه وهو عبارة عن 577 صفحة في المكتبة الشعبية ببيروت عام 1985، بالإضافة إلى احتوائه على اربعة رسائل في نهايته من تأليف عبد القادر الحسيني الأدهمي وهي على الترتيب

* ميزان العدل في مقاصد أحكام الرمل
* فواتح الرغائب في خصوصيات الكواكب .
* زهر المروج في دلائل البروج .
* لطائف الاشارة في خصائص ابداية كتاب شمس العارف الكبرى للإمام أحمد بن علي البوني الذي يتعلق بالجن و السحر هو كتاب ممنوع في كثير من الدول الأسلامية لما فيه من نصوص لتحضير الجن باعتقاد البعض.
كل ما يخص شمس المعارف الكبري
مخطوطه لأعمال سحريه من كتاب شمس المعارف الكبري
يتوزع الكتاب إلى اربعين فصلا و منها:

* الفصل الأول : في الحروف المعجمة و ما يترتب فيها من الاسرار و الإضمارات .
* الفصل الثاني : في الكسر و البسط و ترتيب الأعمال في الاوقات و الساعات.
* الفصل الثالث : في احكام منازل القمر الثمانية و العشرين الفلكيات.
* الفصل الرابع : في احكام البروج الاثنى عشر و مالها من الإشارات و الارتباطات.
* الفصل الخامس : في اسرار البسملة و مالها من الخواص و البركات الخفيات.
* الفصل السادس : في الخلوة وأرباب الاعتكاف الموصلة للعلويات .
* الفصل السابع : في الأسماء التي كان النبي عيسى عليه السلام يحيي بها الاموات .
* الفصل الثامن : في التواقيف الأربعة و مالها من الفصول و الدئرات .
* الفصل التاسع : في خواص أوائل القران و الايات و البينات .
* الفصل العاشر : في أسرار الفاتحة ودعواتها و خواصها المشهورات .
* الفصل الحادي عشر : في الاختراعات و الأنوار الرحموتيات ,
* الفصل الثاني عشر : في اسم الله الاعظم وما له من التصريفات الخفيات.
* الفصل الثالث عشر : في سواقط الفاتحة و مالها من الاوفاق و الدعوات
* الفصل الرابع عشر : في الرياضات و الاذكار و الادعية المستجابات المسخرات.
* الفصل الخامس عشر : في الشروط اللازمة لبعض دون بعض في البدايات إلى شموس النهايات .
* الفصل السادس عشر : في أسماء الله الحسنى وأوفاقها النافعات المجريات .
* الفصل السابع عشر : في خواص كـهـيـعـص و حروفها الربانيات الأقدسيات .
* الفصل الثامن عشر : في خواص اية الكرسي و ما فيها من البركات الخفيات .
* الفصل التاسع عشر : في خواص بعض الأوفاق و الطلسمات النافعه.
* الفصل العشـرون : في سورة يس ومالها من الدعوات المستجابات.



تفاصيل الكتاب

عنوان الكتاب هو :"شمس المعارف الكبرى ، و لطائف العوارف", (يختصر أحيانا: شمس المعارف و لطائف العوارف) في أربعة أجزاء و مجلد واحد من ما يقرب من ستمائة صفحة تأليف : أحمد بن علي البوني ، المتوفى سنة 622 هجرية . و نص المكتوب تحت عنوانه هو : قال في كشف الظنون :" و المقصود من هذا الكتاب أن يعلم بذلك شرف أسماء الله تعالى و ما أودع في بحرها من أنواع الجواهر الحكميات ، و كيف التصريف بالأسماء و الدعوات و ما تابعها من حروف السور و الآيات ليتصل بها إلى الحضرة الربانية من غير تعب، و يتصل بها إلى رغائب الدنيا بلا نصب.

أما عن محتوى هذا الكتاب فهو مزيج عجيب من المعلومات المفهومة و الغير المفهومة وربما كانت نوعا من التضليل أو كعذر عند عدم عملها بالشكل المطلوب. فهو يتحدث عن الحروف و الأسماء و أسرارها و حكمها، الأوقات سعيدها و نحسها، و الكواكب و الأبراج، النجوم ، الأقاليم ، الدعوات و اسرار الفاتحة و الاسم الأعظم، خواص أوائل السور . ويتكلم عن الإختراعات الرحموتية، العزيمة الجلجلوتية، القمقمة، الدعوات المستجابة، الأذكار ، قضاء الحوائج الرياضات الروحانية ، البدايات و النهايات ، و أسماء الله الحسنى و أوقاتها النافعات . وفيه اللطائف التسعة في تأليف القلوب و المحبة و ذكر خاتم النبي سليمان، خواص آية الكرسي، فوائد لمقابلة الملوك و الحكام و الوزراء و القضاة و أرباب المناصب، خواص الأوقاف و الطلسمات النافعات ، فائدة للزيادة في الرزق ، و إذا أردت أن تحفظ كل ما تسمع و لا تنساه، عقد اللسان ، حفظ المال من السارق ، و إذا أردت أن ترمي بالقوس و لا تخطئ في رميك ، و إذا أردت أن يحبك كل إنسان ، و الأوراد ، و الكثير الكثير من هذا القبيل . و بالكتاب جداول غريبة و أسماء عجيبة و معلومات مبهمة، و هو في طبعة تجارية رديئة بدون فواصل ولا نقط بين الجمل ، و فيه وصفات خطيرة، وشعوذة كثيرة . و الشيخ البوني هذا معروف عند المهتمين بالروحانيات و السحر و الرمل و ما شابه، و له مؤلفات في هذا الميدان كان البعض يبحثون عنها في المكتبات و يقضون الأوقات الغالية في محاولة فك رموزها لتسخير الجن، و بعضهم كان يتعاطى لهذا لشفاء المصابين بالمس ـ حسب زعمهم.
نمادج من الكتاب
الفصل الأول في الحروف المعجمة و ما فيها من الأسرار و الإضمارات
صورة من المخطوطة الأصلية لكتاب شمس المعارف, نرى مربعا سحريا من النوع 4×4
طبعة حديثة لنفس المخطوطة. لاحظ استعمال العرب للأرقام العربية-الهندية

فصل في ذكر الحروف المعجمة إذ هي أصول الكلام و أساسه و بها يرتفع بناؤه: و اعلم أن للأعداد أسرارا كما للحروف آثارا و أن العالم العلوي يمد العالم السفلي فعالم العرش يمد عالم الكرسي و عالم الكرسي يمد فلك زحل و فلك زحل يمد فلك المشترى و فلك المشترى يمد فلك المريخ و فلك المريخ يمد فلك الشمس و فلك الشمس يمد فلك الزهرة و فلك الزهرة يمد فلك عطارد و فلك عطارد يمد فلك القمر و فلك القمر إلى اخر الافلاك والنجوم والطقوس - وهي صفحات طويلة ثم ذ كر استعمالات الحروف من أسماء النجوم مثل [وأما] تصريف فلك الزهرة فله حرف الزاي و له من الأوفاق المسبع وأما تصريف فلك عطارد فله من العدد ثمانية و هو حرف الحاء و له من الأوفاق المثمن [وأما] تصريف فلك القمر فله من العدد تسعة و هو حرف الطاء و له من الأوفاق المتسع و زحل له المثلث المشهور بين العلماء].

بعيداً عن محتوى الكتاب الروحاني يبدو جليا كم كان العرب مولعون بالمربعات السحرية من خلال قراءة هذا الفصل.
فصل الأبواب الثلاثة

يشمل هذا الفصل على شرح الأبواب الثلاثة و هي الكبرى و الصغرى و المتصل: إعلم أن الهياكل و التيجان و الحراب و الأعمدة و السيوف و المنابر و المزاريق و الأحراض و الكلاليب و الكراسي و هي من باب الكبير لولد هب بن الجان مرزبان شاهنشاه أبي الجن فهم للملوك و الأمراء و الهرامسة و الفراعنة و القساوسة و الشعابذة * و اعلم أن كتاب عصى موسى و الحراسة و الألوية و النبوذ و هي من باب الصغير لولد فهصد بن الجان مرزبان شاهنشاه أبي الحارث السيارة و العفاريت و البثارة و الطوعة و الغطارفة * و اعلم أن كتاب الإكليل و السحر و لوح الذهب و كتاب الكرسي و كرسي سليمان بن داود و القبة هي من باب المتصل لولد حفطش بن الحارث بن مرزبان شاهنشاه أبي الجن الخدام و الكرسي و الوساوسة و الأخاطفة و الأفاطرة و المستمعة و معرفة كتاب المناخاة بكلام الطاهنشاه أبي الجن و هو من باب الكبير المتصل المقرون فاعرفه و هو على أحد وجهين من درجة في زمام واحد ثم كسر آخرها على أولها درجة بعد درجة مصوبة و مقلوبة و ابتدئ الاسم الأول من الصدر و من المؤخر مثل ذلك واحدا بعد واحد إلى آخر البابين اسم فاسم فإذا تقدم المتصل فخذ بما بعده من الكبير ثم تبعد الباب فاعلم ذلك ./هـ....[ ص 366] . [فصل] في شرح الأسماء الحسنى بعد كل نمط أقول و بالله التوفيق : إعلم أن اسمه تعالى الله هو اسم الله الأعظم و هو من الأذكار المفردة العظيمة فمن ذكره 66 مرة بعد صلاة ركعتين في جوف الليل بعد صوم و رياضة طويلة فإنه ينزل عله سيد الرحانيين الملك كهيال عليه السلام و هو من الملائكة التي تجاه العرش و هو حاكم على 66 صفا من الملائك وفي خلوته فإن الخادم يحضر و يخر ساجدا لله تعالى و يقول في سجوده أسماء عظيمة سريعة الإجابة.... فيقول الله تعالى انزلوا إليه و اقضوا حاجته فإنه دعا باسمي الأعظم فينزل و من معه إلى الذاكر و يقول له أيها العبد الصالح اذكر الله تعالى فيذكر فيرى الأنوار تخرج من فيه و يحصل له خشية و سكينة ......../هــ....[ ـص 270]. وهذه النسخة طبعت في عام 1318 هجريا في مطبعة بكفر الطماعين بالازهر الشريف على نفقة المرحوم الشيخ الحسينى نقلا عن المخطوطة الاصلية لكواكب السيارة.